الهدف:

في عام 2014، أوضحت (المرحلة الأولى) من مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية القدرات الكاملة للأنظمة البيئية الساحلية لتخزين الكربون وغيرها من المزايا. وكنتيجة لذلك، تم دمج قيم الكربون الأزرق وخدمات النظم البيئية ذات الصلة في سياسات الإدارة الساحلية والبحرية لإمارة أبوظبي.

دفع نجاح مشروع أبوظبي لتوضيح الكربون الأزرق مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية لإطلاق مشروع الكربون الأزرق الوطني (المرحلة الثانية)، حيث يوسّع نطاق العلم في المناطق الشمالية والشرقية من الإمارات العربية المتحدة كما ينشر فهم وأوجه التقييم لخدمات النظم البيئية للكربون الأزرق الساحلي.

العملية:

تدير مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية المرحلة الثانية المرتقبة من مشروع الكربون الأزرق بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه (MoEW) وهيئة البيئة – أبوظبي (EAD) وفريق من الخبراء والمتطوعين الدوليين.

تشمل الأنشطة:

  • تقييم أساسي خاص بمخزون الكربون وعزل أشجار القرم الموجودة في الإمارات الشمالية
  • تقييم جغرافي يرسم مخطط لأشجار القرم، بناءً على البيانات الحالية المتوفرة، ويقدم تقديرًا لإجمالي أرصدة الكربون الأزرق بالإمارات الشمالية
  • وحدة بناء القدرات في الإمارات الشمالية، بما في ذلك توفير تدريب على خدمات النظم البيئية الساحلية والبحرية، مع التركيز على الكربون الأزرق

كما تشهد المرحلة الثانية أيضًا دمج النتائج في استحداث السياسة، بما في ذلك صندوق التعويضات المقترح. يحدد الفريق القيمة الاقتصادية لخدمات النظم البيئية الساحلية، للمساعدة في تحديد رسوم التعويض للضرر البيئي ذي الصلة. من المأمول دمج النتائج والتوصيات من المرحلة الثانية في البرامج المحلية والوطنية والإقليمية والدولية ووثائق أطر العمل.

الإنجازات الرئيسية:

تم الانتهاء من العمل الميداني في نوفمبر 2014 على المستوى الوطني بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والسلطات المعنية لكل إمارة. كما انتهت أيضًا دراسات التقييم المعلقة حتى تاريخه.

ما المرحلة التالية:

سوف تتابع مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية جهودها لإنشاء مجموعة عمل علمية إقليمية للكربون الأزرق.

المادة القابلة للتنزيل:

Building Blue Carbon Projects: An Introductory Guide (4410 downloads)

National Blue Carbon Project – Executive Summary (809 downloads)

National Blue Carbon Project – Decision-maker Summary (569 downloads)